الحكومة: تم ارسال 3500 طن من المازوت لمحطة المخا الكهربائية     القوات السعودية تستهدف مليشيا الحوثي بصعدة     مقتل قيادي حوثي وسط صنعاء     الأمم المتحدة: السعودية أبلغتنا بإعادة تشغيل ميناءي الحُديدة والصليف ومطار صنعاء     "فورين بوليسي" تكشف معلومات استخباراتية جديدة تثبت تورط إيران في الهجوم الصاروخي على السعودية     مليشيا الحوثي وصالح تفرج عن الصحفي عجلان     طيران التحالف يدمر مخزن أسلحة للحوثيين في البيضاء     صالح وأنصاره يشكون تعسفات الحوثي     السعودية تعلن رسمياً عن قائد “التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب”     تصرف مثير .. جماعة الحوثي تطالب اللاجئين "السوريين" بدفع 100 دولار شهرياً     العرادة يفتتح مكتب مركز الملك سلمان للإغاثة بمأرب     الجيش الوطني يدفع بقوات إضافية لتعزيز التقدم باتجاه نقيل بن غيلان     أردوغان يتحدث عن سيناريو قذر لتمزيق المسلمين     استئناف الرحلات إلى مطار صنعاء     صنعاء .. مليشيا الحوثي تواصل العبث بالتعليم    

الأحد, 09 يوليو, 2017 10:56:00 مساءً

اليمني الجديد - تقرير خاص
 نفى تقرير صادر عن لجنة الحقائق والتحقيق التي شكلتها الحكومة اليمنية، وجود سجون سرية تشرف عليها الإمارات جنوبي اليمن.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته اللجنة بمدينة المكلا، والذي قدمت خلاله بلاغا صحفيا ينفي وجود سجون سرية في مواقع مستهدفة قامت بالزيارات المفاجئة لها.

وأشار البلاغ الصحفي للجنة تقصي الحقائق والتحقيق المكونة من ست منظمات مدنية إلى أن اللجنة باشرت اعمالها بزيارة المواقع المستهدفة وهي (القصر الجمهوري – الربوة – الضبة – الريان ) وبشكل متواصل في التفتيش واللقاءات ، كما التقت اللجنة باللواء فرج سالمين البحسني قائد المنطقة العسكرية الثانية ، الذي اطلع اللجنة على الإجراءات المتخذة لتثبيت دعائم الأمن والاستقرار في حضرموت .

وخلص بلاغ اللجنة، إلى عدم وجود سجون سرية في المواقع المستهدفة، وإن اجمالي عدد المحتجزبن في ( محتجز الريان ) 175 شخصا من المتهمين بالارهاب  وتم الإفراج عن اكثر من 300 معتقل في فترات سابقة .

وزعم التقرير إن المحتجزان في المواقع المستهدفة متهمين بالإرهاب ولايوجد محتجز منهم بقضايا جنائية عاديّة ولاتوجد أمرأة محتجزة بالمواقع المستهدفة .

وكالة سبأ الرسمية تتجاهل البلاغ.

في المقابل تجاهلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "تقرير لجنة تقصي الحقائق والتحقيق حول وجود سجون في حضرموت.

واكتفت الوكالة بنشر بيان اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان التي رفضت ادراج اسمها في بيان صادر عن لجنة تقصي الحقائق والتحقيق حول وجود سجون سرية في حضرموت.

وأكدت اللجنة في بيانها ان اللجنة الوطنية لم تشترك مع تلك المنظمات في أي أعمال نزول أو زيارات أو غيرها من الانشطة الواردة في البيان الصادر عنها اليوم.
وأشارت اللجنة الى أنها تقوم بأعمالها في التحقيق بكافة ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان استنادا الى قرار انشائها رقم ( 140) لسنة 2012 وتعديلاته وتمارس عملها بشكل مستقل وباليات قانونية خاصة .

وتمنت اللجنة  من جميع منظمات المجتمع المدني وغيرها من الكيانات والمؤسسات العمل بمهنية وعدم إدراج أو إقحام اسم اللجنة دون علمها بمثل هذه البيانات .
الشارع اليمني يشكك في مصداقية التقرير.

وآثار تجاهل الحكومة واعلامها الرسمي للتقرير، شكوك لدى العشرات من النشطاء في اليمن بمدى مصداقية تقرير اللجنة الحكومية الذي جاء يشكك في صحة التقارير الدولية التي صدرت من منظمات حقوقية دولية ووكالات أنباء عالمية.

وتخوف النشطاء من أن تكون اللجنة التي شكلتها الحكومة، قد تلقت تهديد من مباشر من أجهزة الأمن في محافظة حضرموت أو من جهات إقليمية.

منظمات دولية ومحلية وثقت اعتقالات تعسفية

وكانت منظمات محلية دولية ومحلية من ضمنها منظمة "هيومن رايتس ووتش" قد كشفت عن توثيقها عشرات الحالات بينها أطفال تعرضوا للاعتقال التعسفي أو الاختفاء القسري في عدن وحضرموت العام الماضي.

وذكر تقرير منظمة "هيومن رايتس ووتش" أن قوات أمن تدعمها الإمارات ألقت القبض على 38 على الأقل من المعتقلين.
وقالت سارة ليا ويتسون وهي مديرة الشرق الأوسط بالمنظمة في بيان "لا تحارب الجماعات المتشددة كالقاعدة أو داعش بإخفاء عشرات الشبان وزيادة عدد الأسر التي فقدت أحبة لها في اليمن باستمرار". وأضافت أن الإمارات تدير سجنين على الأقل من بين 11 سجنا غير رسمي توصل باحثون إليهما بينما تدير قوات أمن يمنية تدعمها الإمارات باقي السجون.

وكشفت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية الشهر الماضي عن وجود 18 سجنا سريا في جميع أنحاء جنوب اليمن تديرها الإمارات أو قوات يمنية قامت بتدريبها.
وأفادت وكالة الأنباء أن ما يقرب من 2000 يمني تم إرسالهم إلى هذه السجون السرية "حيث الإساءة والتعذيب الشديد بما في ذلك " شواء المعتقلين "، حيث تربط الضحية على عمود من اليدين والرجلين كالتي يتم شواءها على النار".

ووصف السجناء السابقون في إحدى المرافق أنه يتم حشر المعتقلين في " حاويات شحن تم تلطيخها بالبراز وهم معصوبي العينين لأسابيع وفي نهاية المطاف يتعرضون للضرب واللكم والتعذيب النفسي والجسدي بما فيها الاعتداء الجنسي، بشكل روتيني".




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال