مجلس الوزراء يؤكد على تقديم التسهيلات المصرفية لتجار السلع الغذائية     12 طريقة للبحث في «جوجل» قد لا تعلمها وتوفر لك الكثير من الوقت والجهد     طالبان: لا اتفاق مع أمريكا على مهلة لإنهاء الحرب في أفغانستان     ماهي أهم بنود مشروع القرار البريطاني في مجلس الأمن؟     الصليب الأحمر: اليمن يعاني ثلاثي الموت والدمار والجوع     الريـال اليمني يواصل تعافيه ويسجل أعلى نسبة له مقابل العملات الأجنبية     الحكومة تستجيب لطلب الأمم المتحدة والمليشيا الحوثية تعلن وقف إطلاق الصواريخ     العاهل السعودي يحث على التحرك ضد برنامج إيران الصاروخي ويدعم السلام في اليمن     سقطرى.. عذراء فاتنة في المحيط الهندي     البورصة السعودية تسجل أقل مستوى في شهر وسط معنويات سلبية وقطر للوقود ينتعش     5 قتلى و16 جريحا بانفجار سيارة مفخخة في تكريت     مناقشة إمكانيات تأهيل ميناء سقطرى و الطرق المتضررة من إعصاري "ماكونو" و"لبان"     هل سينجح الحوار السياسي المرتقب هذه المرة..؟     10 خطوات عليك اتخاذها ليكون حسابك على فيسبوك آمنا     400 جريح في الاحتجاجات على ارتفاع أسعار الوقود بفرنسا    

الإثنين, 12 ديسمبر, 2016 05:19:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعة خاصة
قالت منظمة اليونيسف اليوم الاثتين إن  حوالي 2.2 مليون طفل يمني يعاني من سوء التغذية الحاد ويحتاجون الى العناية العاجلة، فحوالي 462000 طفل منهم يعاني من سوء التغذية الحاد الوخيم، وهي زيادة كبيرة تصل إلى 200 بالمئة مقارنة بعام 2014. كما يعاني 1.7 مليون طفل يمني من سوء التغذية الحاد المتوسط.

وأشارت إلى أن معدلات سوء التغذية الحاد تظهر بين أطفال محافظات الحديدة وصعدة وتعز وحجة ولحج، حيث تشكل هذه المحافظات الخمس أكبر عدد من حالات سوء التغذية الحاد الوخيم في اليمن، في حين تسجل محافظة صعدة أعلى معدلات التقزم بين الأطفال على مستوى العالم، إذ يعاني 8 من أصل كل 10 أطفال في المحافظة من سوء التغذية المزمن في نسبة لم يشهد لها العالم مثيلاً من قبل.

وقالت الدكتورة ميريتشل ريلانو، القائمة بأعمال ممثل اليونيسف في اليمن: "إن معدلات سوء التغذية في اليمن هي الأعلى والأكثر تصاعداً من أي وقت مضى، وصحة أطفال البلد الأفقر في الشرق الأوسط لم تشهد مطلقاً مثل هذه الأرقام الكارثية التي نشهدها اليوم."

وبحسب المنظمة تواجه اليمن صعوبات تمثلت في انتشار الفقر وانعدام الأمن الغذائي وندرة الخدمات الصحية حتى قبل تصاعد حدة النزاع في البلاد في آذار/مارس 2015، وأصبح نظام الصحة اليمني اليوم على وشك الانهيار.
وأوضحت إن الرعاية الطبية في اليمن  تقتصر على أقل من ثلث تعدادها السكاني، بينما أكثر من نصف المرافق الصحية فيها معطلة، ولم يتلقَ العاملون في مجال الصحة رواتبهم منذ شهور، كما تواجه وكالات الإغاثة صعوبة في إيصال الإمدادات المنقذة للحياة للناس بسبب الأزمة السياسية القائمة بين الأطراف المتنازعة.

وأكدت المنظمة بأنه يموت في اليمن على الأقل طفل واحد كل عشر دقائق بسبب أمراض يمكن الوقاية منها، مثل الإسهال وسوء التغذية والتهاب الجهاز التنفسي.
وبحسب ريلانو: "أفقدَنا العنف والنزاع مكاسب كبيرة تَمكن اليمن من تحقيقها خلال العقد الماضي في مجال صحة وتغذية أطفال. فقد انتشرت الأوبئة مثل الكوليرا والحصبة، ونظراً لتوفر عدد قليل من المرافق الصحية العاملة زاد تفشي هذه الأمراض ليشكل عبئاً كبيراً على الأطفال."

دعمت اليونيسف خلال عام 2016 علاج 215000 طفل ممن يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم في اليمن، وقدمت الفيتامينات والمكملات التغذوية لأربعة ملايين طفل ممن هم دون الخامسة من العمر لتعزيز مناعتهم. إلا أن هذا العمل المنقذ للحياة يظل مقيداً بسبب نقص التمويل وعدم القدرة على الوصول إلى المناطق التي يشتد فيها القتال.

ودعت المنظمة أطراف النزاع في اليمن إلى توفير سبل الوصول غير المشروط إلى الأطفال المحتاجين في مختلف أنحاء البلاد كي نتمكن من تزويدهم بالإمدادات الغذائية وعلاج الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية ودعم الخدمات الصحية اليمنية".

لا يزال هناك نقص في التمويل، إذ تحتاج اليونيسف إلى 70 مليون دولار أمريكي في عام 2017 كي تتمكن من توفير خدمات الصحة والتغذية للأمهات والأطفال في مختلف أرجاء البلاد.
 



أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
السلام في اليمن