بادي: مقتل الصماد سيؤثر على مليشيا الحوثي سياسيا وعسكريا     جماعة الحوثي تعلن مقتل صالح الصماد     ناطق الجيش: الخناق يضيق على الحوثيين في كل مكان     الدفاع الجوي السعودي يدمر صاروخين باليستيين جنوبي المملكة     التحالف يؤكد: سنحقق في غارات استهدفت حفل زفاف في حجة     قيادي بحزب الاصلاح: اليمن يجب أن تحكم بالتوافق بين جميع القوى السياسية     نائب الرئيس يشيد بانتصارات الجيش الوطني في الجوف     الجيش ينزع 300 ألف لغم زرعتها جماعة الحوثي     مقتل 30 مسلحا حوثيا في الراهدة     اللواء خالد فاضل يعزي الصليب الأحمر بمقتل حنا لحود بتعز     التحالف العربي يستهدف مواقع وتعزيزات مليشيات الحوثي في صرواح     رابطة أمهات المختطفين تودجه دعوة للمجتمع الدولي     الداخلية توجه بمتابعة حيثيات جريمة اغتيال احد موظفي الصليب الأحمر بتعز     نائب الرئيس : العلاقات اليمنية المصرية تاريخية ومتينة     مليشيا الحوثي تخسر مواقع استراتيجية غربي تعز والجيش يتقدم    

الجمعة, 04 سبتمبر, 2015 07:22:13 مساءً

خالد بحاح لقناة العربية: متطرفو داعش سيطروا على أجزاء من حضرموت وهم ليسوا أقل سوءا من الميليشيات (يقصد الحوثيين).
 
أخيراً اعترف مسؤول حكومي كبير بسيطرة القاعدة وداعش على المكلا وحضرموت بعد أكثر من 5 أشهر من سقوط هذه المحافظة الكبيرة والهامة في يد القاعدة. وهو إعتراف مهم رغم تأخره نصف عام تقريباً، إذ أن الاعتراف بالمشكلة يمثل عتبة الحل، أو على الأقل بداية ضرورية لبحث الحل.، أو على الأقل على الأقل يفصح عن نية صاحبه البحث عن حل.
 
السؤال هو: إذا كان الاعتراف بسيطرة القاعدة على المكلا قد تأخر قرابة نصف عام، فهل سيتأخر الاعتراف بسيطرة القاعدة على عدن نصف عام آخر؟
 
لم تفرض القاعدة بعد سلطتها على عدن كما فعلت في المكلا حيث باتت تصدر القوانين والقرارات الإدارية والقضائية وغيرها وتزاول سلطاتها المشددة في المدينة كأي سلطة حاكمة كاملة الصلاحيات. لكنها سيطرت على التواهي الذي يمثل قلب عدن وتبسط سيطرتها على مناطق عدة في المدينة. ومن غير المستبعد أن تبدأ ممارسة سلطاتها المشددة في المدينة كما فعلت وتفعل في المكلا في ظل الغياب شبه التام للسلطات الأمنية والمحلية وحضور الفوضى، وفي ظل الإنكار الرسمي والشعبي الأعمى لوجود القاعدة فيها الذي لم يعد وجوداً عادياً قدرما بات يبدو سيطرة وسلطة.
 
اعتراف بحاح بسيطرة القاعدة وداعش على حضرموت رغم تأخره إلا أنه يحمل أهمية كونه يمثل كسراً لحدة الإنكار بشأن سيطرة القاعدة على كبريات مدن الجنوب. فهل سيعي أنصار ومؤيدو المقاومة الجنوبية أهمية الاعتراف بالمشكلة التي تتنامى وتتفاقم في عدن والجنوب من أجل الإحساس على الأقل بضرورة المسارعة الى حلها أم أنهم سيستمرون في الإنكار ومغالطة الآخرين ومغالطة أنفسهم أولاً بهذا الشأن؟
 
في كافة الأحوال، الحقيقة هي من يتحدث في نهاية المطاف. والحقيقة دوماً لا تراعي مشاعر أحد ولا حساباته السياسية.
 
اعترفوا بالخطر الذي ينمو ويترعرع تحت ستارة الأكاذيب قبل أن تتعرفوا عليه وقد كبر وتحول الى وحش!..
 
من صفحته على "الفيسبوك"


أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال