الأمن السعودي يحبط مخططاً إرهابياً     حصيلة جرائم المطلوبين امنياً بتعز     بعد التصعيد الأمريكي ضد طهران.. خيارات إيران وحلفائها في المنطقة     قمة أفريقية تمنح جيش السودان 3 أشهر لإجراء إصلاحات ديمقراطية     قصة طفلة هربت من قبضة خاطفيها بصنعاء     إيران تحشد حلفائها.. ماهي إبعاد تهديدات الحوثي للرياض وأبوظبي.. وما علاقة طهران؟     المركزي اليمني يعلن استعداده لتغطية احتياجات البنوك من العملات الأجنبية     زعيم المتمردين يهدد بقصف مواقع حيوية في السعودية والإمارات     أمن الدولة السعودي يكشف هويات «إرهابيي الزلفي»     «تايم»: سريلانكا تغرق في الدماء.. 6 أسئلة تشرح لك تفاصيل التفجيرات هناك     سياسي سعودي بارز يكشف تورط الانتقالي في تهريب وزير داخلية الحوثيين عبر عدن     رويترز.. خلاف بين المجلس العسكري والمعارضة بشأن الانتقال السياسي بالسودان     رايتس.. ألغام الحوثي تقتل المدنيين وتمنع المساعدات     اليمن.. الهلال الأحمر التركي يوزع 2400 سلة غذائية بمأرب وأبين     "الثلاسيميا" يحصد أطفال اليمن بلا رحمة    

الثلاثاء, 28 يوليو, 2015 07:43:57 مساءً

أرادت الحوثية من "جائحة" التعويم إقرارها لا " قرارها" بالسلطة" كطبقة" ممتدة ومتغولة و" كمبرادورية" أن تشغل الناس بما تقترفه أياديها الآثمة بحق الوطن والدولة والمجتمع وصولا ل" الوطنية" كمفهوم ' حيث الإقرار بأنها مخلب وواجهة لتلك العصابات المافوية العالمية' وطمعا في تقاسمها معهم وبهم وفقا لمحددها الانقسامي على نفسه والمجتمع وبم يسميه سمير أمين وغيره" نيولبرالية التوحش".
 
وبالتالي يكون إقرارها بذلك هو إسقاط - إفلاس- يسارية محمد المقالح ومن على شاكلته' وصولا إلى كونها تريد استمرار ضرب المجتمع ببعضه وتلغيمه من الداخل بما نسميه" سياسة الضرب من تحت الحزام"على اعتبار الاقتصاد سياسة مكثفة وفقا للمفهوم الماركسي والحديث.
 
علاوة على إعلان الإفلاس وشعارات الديماغوجية التي تبنتها- لا يعني ذلك عقلانيتها- بل تسعى جاهدة للاعتراف بها كجزء من طبقة " الكمبرادور" تلك أي حكم الأقلية اللصوص والمحكترة لكل شيء الداخلية والخارجية معا' وشرعنة لا تباعها بذلك وتبييض لصوصيتهم وجرائمهم كلية وجزئية على حد سواء' ناهيك عن استراتيجيتها المتسمة بروحية الثأرية والانتقام والتوحش و البدائية من المجتمع اليمني وجعله مسرحا للاستغلال الفئوي المدمر ومزيد من انكشاف اليمنيين المركب حيث الموت جوعا ومرضا وفقرا بعد إماتتهم قتلا والمتزر بتلك العصابات المافوية العالمية باسم اللبرلة وواحدية السوق المستحكمة فيها.
 
تلك القراءة العلمية لذلك ومن العلمية أيضا إلى جانب إفلاسها الأخلاقي والسياسي هو بؤسها وتعبيرا عن الحالة التي وصلتها- حيث الحرج الدميم-.
- ملاحظة : لا تخرج " إقراراتها" تلك عن ما سبق وحكنا فكرته عن أن السلطة باليمن بمعناها الاجتماعي " الطبقة" تسقط كل من يفتئت عليها وستسقط كل ما سواها وصولا إلى إعلان إفلاسها " الفئوي" القذر ككل..للمزيد يرجى العودة لمقاربتنا " الفئوية عندما تصبح سلطة".
 
من صفحة الكاتب على الفيسبوك


قضايا وآراء
أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
المنظمات الإنسانية في اليمن؟