القصة الكاملة للصراع الحزبي والإداري بمديرية المسراخ بتعز     صلاح باتيس: الحوثيون انتحروا على أبواب الضالع     فرقة خاصة من الجيش بتعز تتمكن من القبض على أخطر عنصر بقوائم الإرهاب الدولي و"اليمني الجديد" ينشر قائمة المطلوبين أمنياً     بعد تحرير قعطبة "اليمني الجديد" ينفرد بنشر أسماء قيادات عسكرية تعمل مع الحوثيين بالضالع     برعاية رسمية تدشين بطولة رياضية في تعز     جرحى تعز يحيون سمراً رمضانياً برعاية مؤسسة شهيد     تعميم جديد من القنصلية اليمنية في الهند     حصيلة أسبوع ساخن بتعز .. والأجهزة الأمنية تتوعد بالرد القاسي     الآلاف في جنازة مهيبة لـ 6 شهداء في مدينة تعز     تصفية شاملة لمساجد عدن بإشراف مدير الأوقاف (قوائم جديدة)     قتيل جديد ضمن إصابات تفجير شارع جمال بتعز     منظمة تحبس طفلة يمنية معاقة داخل شقة في القاهرة لفترة أربعة أشهر     منظمة دولية تكشف بالأدلة مسؤولية الجهة عن تفجير مدرسة الراعي بصنعاء     كتائب العباس تقطع خط البيرين والمواطنون يناشدون المحافظ     تفاصيل الإشتباكات بين قوات الحماية الرئاسية وكتيبة اللواء 33 بالضالع    

الإثنين, 13 مايو, 2019 02:37:02 مساءً

جرت ثلاثة حروب في الخليج:
الحرب الاولى: بين إيران والعراق 1979- 1989..
 
الحرب الثانية: 1991 لإخراج قوات صدام من الكويت واستعادة الدولة ..
 
الحرب الثالثة: 2003 احتلال العراق واسقاط نظام صدام ومحاكمته وقتله..
 
تقدير وقوع الحرب الرابعة ضد إيران يعلمها الامريكان فقط ويحددون حجمها وأهدافها ..ولا يستبعد أن تكون إيران جزءا من لعبة مشتركة بين طهران وواشنطن في حالة تحقيق (نصر بلا حرب) وفق نظرية ريتشارد نكسون الرئيس الأمريكي الذي قرر إيقاف الحرب في فيتنام وانسحاب الحيش الامريكي منها..
 
في الحرب الثانية تم ضخ متعمد من المعلومات عن قوة الجيش العراقي وأسلحة الدمار الشامل ..مما أوحى أن الحرب لن تقع بسبب المخاطر المترتبة عنها على افتراض القوة الضاربة للجيش العراقي وإمكانية إلحاق هزيمة مماثلة للأمريكان في فيتنام 1952-1972.
 
طبعا الامريكان والآلة الإعلامية الغربية حينها تعمدت تضخيم قوة العراق لتقنع العالم بضرورة الحرب ضده وحشد معظم الدول الغربية واشراك دول عربية واقناع الأمم المتحدة باستصدار قرارات تجيز الحرب .
 
كنت من الذين يعتقدون أن الحرب مستحيلة بناء على تسريبات وتضخيم الآلة الإعلامية الغربية لقوة العراق والجيش العراقي الجبار آنذاك كما حصل في اليمن تسويق (جيش عفاش) الذي بدأ مجرد مجاميع مرتزقة أسقطت اليمن في مقتل..
 
الحرب الرابعة في الخليج التي بدت نذرها تلوح بالأفق ليس بمقدور أي طرف التنبؤ بحقيقة وقوعها باستثناء الولايات المتحدة الأمريكية بناء على أهداف سياسية تخص ترامب شخصيا لإعادة انتخابه لدورة قادمة ..
ولأهداف تخص مصالح الولايات المتحدة الأمريكية في استكمال نهب خزائن دول المنطقة دون استثناء ..
 
ما هي السيناريوهات المتوقعة لتحقيق الأهداف ؟!.
الأيام القادمة كفيلة بالكشف عن ملامح الخطة .. وإمكانية تنفيذ مخطط بناء شرق أوسط جديد تكون إسرائيل هي القائدة والفاعلة في هذه الخارطة الجيوبولوتيك دون اعتراض من أي دول المنطقة التي ستذهب دون استثناء للتطبيع علنا مع إسرائيل بشروط واشنطن وتل أبيب ..
 
من عساها تكون الدول الضحية في المنطقة من حدوث الحرب المحتملة إن كان هذا السيناريو ممكنا؟!.( هل كل دول المنطقة (تسونامي السياسة) ؟!.
أو استهداف فعلي جراحي محدود لدول بعينها مثل: ايران والسعودية وتركيا ) واخضاع المنطقة لإعادة التقسيم (سايكس بيكون2)



قضايا وآراء
أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
الغام الحوثيين