رسالة تُدمِّر ذاتها وآلية تنظيف سريعة.. 10 أشياء تستطيع فعلها على Gmail لم تكن تعلم بها     فرنسا.. ارتفاع حدة الاشتباكات بين محتجي "السترات الصفراء" والشرطة في تظاهرات "السبت الأسود"     النيابة العامة تحقق مع البشير بتهمتي غسيل الأموال وحيازة مبالغ ضخمة     المنظمات الإنسانية العاملة في اليمن.. الثقب الأسود..!     مصر تجري استفتاء قد يمدد حكم السيسي إلى 2030     توتر أمني غير مسبوق في تعز عقب اغتيال مسؤول أمني رفيع في إدارة شرطة المحافظة     اليمن تحث الأمم المتحدة بالإسراع في تنفيذ المشروعات الحيوية     اغتيال مسؤول أمني رفيع في إدارة شرطة تعز     ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﻮﻥ والأمم المتحدة.. تاريخ أسود     نهاية سنوات الهدوء في إب: عمليات عسكرية تربك الحوثيين     التحالف يشن غارات على "كهف" قرب قصر الرئاسة بصنعاء     195 ألف حالة يشتبه بإصابتها بالكوليرا في اليمن خلال 2019     الامم المتحدة تدعو الأطراف المتحاربة باليمن للانسحاب من الحديدة     جريفيث يتوقع بدء انسحاب طرفي الحرب في اليمن من الحديدة خلال أسابيع     الجيش الوطني تسيطر على وادي حبل الساحلي بحجة    

الخميس, 21 مارس, 2019 04:55:17 مساءً

قرأت دراسة أجراها زملائي في معهد(ماساسوسيتش) حول اليمن والحوثيين، حاولت اقناعهم بأن الحوثي لا يعني بهذا الشعار ان يكون ارهابياً او قتل المدنيين الامريكيين والدليل انه لم يقم بإعدام اي مواطن امريكي او حتى جندي امريكي منذ اطلاق صيحته وحتى الأن.
 
مفاد الدراسة أنه فيما لو توجهت القوات الأمريكية الى اليمن بفصيل مشاة البحرية (المارينز) او بالقوات البريه المشتركة، ماذا ستكون النتائج ، قاموا بدراسة متطلبات العراق وافغانستان والخسائر هناك ومقارنات بين طالبان والحوثي وجيش صدام وقوات الحوثي، إتضح ان طالبان أقوى بكثير جداً من الحوثيين عدداً وعتاداً وعقيده، والدراسة قالت ان الحوثي بالكاد يقنع افراده بالقتال بالجبهات ويعاني نقص شديد في الحشد في الجبهات الحدودية خاصه ولا يعتمد حرب الجيوش بل حرب العصابات بسبب قلة افراده، ويقنعهم بتراجيديا ان الله ينصر القلة ولا ينصر الكثرة وهي نفس التراجيديا التي كانت تستخدمها طالبان قبل أن يذهب المارينز الى افغانستان، مع العلم ان طالبان كان لديها عدد مقاتلين يتجاوز 100 الف مقاتل وهو عدد يعتبر 10 اضعاف مقاتلي الحوثي، الحوثي مالياً يعتبر فقير جداً ويعاني مع أفراده الأمرين في صرف ما يسمى "الرعايات" وهي رديف للراتب وتتراوح بين "30" الى "50" دولار امريكي وهو مبلغ زهيد بالكاد يسدد به افراده ايجار بيوتهم وأسرهم تنام اغلب الايام بدون طعام، اضافه للاقتصاد المتدهور والدمار وهذه الأجواء تسببت بكسر أقوى الجيوش العقائدية بالعالم قديماً وحديثاً بالإضافة لكون مناطق الحوثي شبه محاصره وإن كان ليس حصاراً كاملاً من الأكل والشرب فلا يوجد دوله تحاصرت وانتصرت منذ ولادة ادم وحتى اليوم.
 
الدراسة خلصت الى ان المارينز سيقضي على تشكيلات الحوثي بدون تدخل بري بالطيران فقط إذا استخدمت القوات الجوية الامريكية سياسة الارض المحروقة ما يعني 3 الف غاره في اليوم لمده شهر واحد سيكون الحوثي قد انسحب الى جبال مران، أما صنعاء لن يبقى فيها مقر حكومي فكلها ستدمر بما فيها المشافي والمطافي واقسام الشرطة والإعلام ودور العبادة وكل شيء سيكون مستهدف في سياسة الارض المحروقة وسيفرض حصار لشهر كامل من كل شيء بما في ذلك الطعام والدواء وسيتسبب ذلك بموجات نزوح مليونيه ستجبر الحوثي بالانسحاب حفاظاً على المجتمع الذين هم بالنهاية أسر مقاتليه، وهذا ما استخدمه الجيش الامريكي في كابول قبل دخولها مما تسبب تراجع طالبان الى جبال تورا بورا ، الحوثي عندما يطلق هذا الشعار والذي لم تطلقه حتى طالبان نفسها، وهو لا يملك حتى مقومات إطعام افراده بالجبهات بأكثر من (الطحينية والجبن) ويريد حرب و إستعداء اقوى جيش في العالم، على الاقل يا ابني عبدالملك كن ذكياً اكثر وتخلص من البداوة وإستعن بأصحاب العقل من ذوي السياسة والشعر الأبيض ممن قضوا اعمارهم فيها، فانت لم تستطع التقدم شبر واحد في الحدود بل تراجعت كثيرا والمعارك الان في منطقة "القطعة" كتاف البقع ، والمؤشرات تدل انكم تتراجعون كل يوم ومعنويات افرادكم في تقهقر ، فلو انك تخلصت من هذا الشعار ريثما يصبح لديك دوله، كما فعلت إيران من قبلك فقد تخلصت من الشعار حتى امتلكت النووي والان مؤخراً عادت اليه وبقوه بعد أن اصبحوا قوه ورقم معترف به دولياً، والسياسة تحتاج ذكاء وتلاعب بالمتغيرات، وليس غباء وتسرع وتحتاج تعقل وليس تهور، السعودية ضعيفة جداً مقارنه بأمريكا فكل اسراب الطائرات السعودية لا يساوي حتى 3% من الطيران الأمريكي، الأجدر بك أن تسأل طالبان فنشوة الزوامل لن تنفعك كثيراً.


قضايا وآراء
أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
طاول الحوار الأممية!؟