لعبة الناصريين في تعز.. الحلف المشبوه..(1)     تعز على صفيح ساخن.. ما حقيقة حرق مقر المؤتمر؟     اليماني.. الحوثيون وافقوا للأمم المتحدة على خطة رفضوها سابقاً     مسودة بيان: الاتحاد الأوروبي سيوافق على تأجيل خروج بريطانيا حتى 22 مايو     الحكومة اليمنية تحتج على "تجاوز" موظفين أمميين لمهامهم     حملة أمنية في تعز للقبض على المطلوبين أمنياً بعمليات الاغتيال     العراق.. ارتفاع حصيلة ضحايا غرق عبارة بنهر دجلة ‎إلى 71     السفير الأمريكي يكشف عن المعرقل الرئيسي لاتفاق الحديدة     إليك مجموعة من الحيل التي تعزز سرعة جهاز الكمبيوتر     علاقات ملتبسة بين الحكومة اليمنية والإمارات يكشف عنها وزير يمني     «حقول الموت» تهدد حياة 330 ألف مدني بالحديدة     رئيسة وزراء نيوزيلندا تقرر رفع الأذان على التلفزيون الرسمي     الحكومة اليمنية: الحوثيون يتخلّون رسميا عن اتفاق السويد ويعلنون الحرب     عاجل :هادي يطيح بـ "زمام" ويعين حافظ معياد محافظا للبنك المركزي     البورصة السعودية تتراجع تحت ضغط خسائر لأسهم شركات البتروكيماويات    

الثلاثاء, 25 ديسمبر, 2018 02:43:56 مساءً

مع تزايد نفوذ إيران في المنطقة وتعاظم دورها الإقليمي والدولي أصبح التخصص في الشأن الإيراني أمرا هاما وحيويا للغاية شخصيا لا يعني التخصص في الشأن الإيراني ان تكون ضد إيران ولا معها وفي الوقت نفسه لا يعني أن لا يكون لك موقف من سياساتها فأنت في النهاية مواطن عربي يستهدفك المشروع الإيراني بشكل أو بآخر  لكن اذا نظرنا للأمر في السياق الأكاديمي والمهني فإن التخصص في الشأن الإيراني يعني في المقام الأول ان تمتلك الأجوبة عن كل التساؤلات التي تطرأ حول السياسية التي يتبعها النظام الإيراني في الداخل والخارج ورؤيته للمستجدات ونفوذه الإقليمي والحراك الداخلي الإيراني على مختلف المجالات وأولها المجال السياسي .
 
بعد فترة قصيرة من التخصص في هذا الشأن بدافع معرفي بحت أكثر منه وظيفي اكتشفت أن الشأن الإيراني متشعب إلى درجة أكبر مما تخيلت ذلك انه يتجاوز إيران كدولة إلى شؤون حلفائها في المنطقة أمثال : العراق وحزب الله وجماعة الحوثي والنظام السوري والأقليات الشيعية في المنطقة والحركات والفصائل الفلسطينية التي تتلقى دعما من إيران أمثال الجهاد الإسلامي وحماس وغيرها لارتباط هذه الدول والحركات وبلدانها بالشأن الإيراني وفاعلية إيران فيها بحيث توجه الأحداث ان لم نقل تصنعها .
واضافة لكل ما سبق فهناك مناطق تغلغل النظام الايراني أو المناطق التي له نفوذ أو يتواجد فيها بشكل أو بآخر وهذا يجب ان تظل في دائرة اهتمامك كباحث تخصصت فيهذا المجال  .
 
الإشكالية أن هذا التخصص يحتاج إلى الإلمام باللغة الفارسية هذا أولا وثانيا لابد من قراءة مجموعة من الكتب التي لا غنى عنها باعتبارها مفاتيح المعرفة بإيران فضلا عن كونها تقدم قراءة صادقة لواقع ايران منذ الثورة الإيرانية 1979م وحتى اليوم وهذا على الأقل مع ضرورة الإلمام بأحداث إيران قبل ذلك التأريخ ولو بشكل إجمالي كتاب " مدافع آيات الله " لمحمد حسنين هيكل وكتاب " إيران من الداخل " لفهمي هويدي و" مصاحف وسيوف " لرياض نجيب الريس وأحمد الكاتب وكتب فاطمة الصمادي ونبيل العتوم وعبد الله النفيسي ورضوان السيد ورؤى متحدة ونزار السامرائي واندرو ابراهيميان ومحمد السلمي وآمال السبكي وغيرهم كثيرون لابد من الإلمام بها كونهم من أبرز النخبة التي تناولت الشأن الإيراني .
 
نصحني أحدهم بقراءة كتب المفكر الإيراني الراحل علي شريعتي وهي نصيحة هامة لكن حتى لو استوعبت كل ما كتبه علي شريعتي فإن هذا لن يؤهلك كباحث متخصص في الشأن الإيراني ، شخصيا قرأت ابرز انتاج الرجل وهو مفكر مؤثر في إيران إلى اليوم رغم وفاته الغامضة في شقته بلندن عام 1977م والتي اتهم فيها نظام الشاه على الأرجح بل هو في نظري اهم مفكر إيراني في القرن العشرين ، علي شريعتي ساهم في الترويج لنظرية " ولاية الفقيه " وقدم تاصيلا لها وهو في العموم لا يخرج عن كونه مثقف ايراني شيعي منفتح على الآخر ولديه رؤى ناقدة لثوابت التشيع وأبرزها الشعوبية والقومية في التشيع الإيراني ومقارنته بين التشيع العلوي في بداياته والتشيع الموجود اليوم لعل كتابه " التشيع العلوي والتشيع الصفوي " من أهم كتبه علي الإطلاق.
 
النظام الإيراني نظام استثنائي معقد بكل المقاييس فهو يجمع المتناقضات فهو ثيوقراطي حيث يعتبر المرشد الأعلى علي خامنئي حاكما مطلقا بصلاحيات واسعة جدا فهو الولي الفقيه ونائب الإمام المهدي ويكتسب قداسته من قداسة الإمام الغائب وعصمته ومن كونه قائدا للثورة الإسلامية التي تعتبر من الثوابت التي يجرم الدستور الإيراني من ينتقدها ، بينما تشكل الحكومة من الأحزاب التي تفوز في الانتخابات واغلبها تكنوقراط وتظل صلاحيات الحكومة ورئيس الجمهورية محدودة مقارنة بصلاحيات المرشد الأعلى والحاكم المطلق والذي يضم تحت عباءته شبكة واسعة من التيارات السياسية والمؤسسات والمصالح والكيانات والشخصيات وكل هؤلاء يحتمون به بحيث يضفي عليهم حصانة في تجاوزهم للقانون الدستور  .
 
عند متابعتنا للأحداث ومالاتها نجد أن السياسة الأمريكية والبريطانية في المنطقة تخدم إيران بحيث يزرعان في الشرق الأوسط وإيران تحصد والسبب الأول لأن إيران لديها مشروع في المنطقة، صحيح هو مشروع تخريبي ويستهدف دولنا وبلداننا ولكنه في النهاية مشروع استراتيجي ومدروس ويتم تنفيذه على الارض ويحقق نجاحات ولكن ليس هذا السبب الأهم فهناك دول عظمى وكيانات لديها مشاريع ونفوذ إقليمي ولا تحصد نجاحات إيران خذ على سبيل المثال روسيا والصين وتركيا السبب الأهم هو وجود تفاهمات واتفاقات غير معلنة بين الولايات المتحدة وبريطانيا وإيران في كثير من ملفات المنطقة بحيث تخدمهم إيران في ملفات ويخدمونها في ملفات أخرى في إطار لعبة مصالح دولية باتت مكشوفة إلى حد كبير .
 
هناك أمر هام يجب أن نستوعبه وهو أن النظام الإيراني تجاوز عقدة الأيديولوجيا في سياساته الخارجية ما يهمها إيران اليوم ليس تشييع الناس بالمعنى الحرفي للكلمة وانما الأهم هو ان يكون ولاءك لإيران سياسيا واقتصاديا وتتماهى مع مشروعها في المنطقة وتخدمه بشكل أو باخر ولو تبقى على مذهبك السني أو أي مذهب فإيران اليوم تتصرف ببرجماتية وتقدم مصالحها على اي اعتبار اخر ولذا تدعم إيران ارمينيا ضد اذربيجان رغم ان اذربيجان هي دولة مسلمة ومن الشيعة ايضا لكن ايران تقف ضدها بينما تقف معها تركيا السنية ضد ارمينيا فالمصالح هنا تطغى على الاعتبارات المذهبية والطائفية.
 
‏إيران كدولة لديها مؤسسات وهامش معقول من الحرية والديمقراطية وبها هامش كبير من التنوع في الإعلام والصحافة التي تنشر النقد اللاذع للسلطة وتنشر والرأي الآخر وفي الوكالات الرسمية تجد أحيانا نقد قاسي للحكومة ورموزها يصدر عن معارض لو قيل هذا النقد في بلد العربي لاختفى صاحبه بظروف غامضة أو توفي بحادث مروري غامض وفي إيران ولا يعني هذا ان ايران صارت واحة للحرية فالمعارضين المشكوك في ولائهم للنظام يتعرضون للقمع والأقليات تتعرض لكثير من الاضطهاد وحرمانها من حقوقها ولكن لأن ايران تجمع المتناقضات ففي الوقت نفسه تجري انتخابات رئاسية وبرلمانية ومحلية بصورة منتظمة وعلى درجة من الشفافية وتفرز قوى جديدة يتغير معها باستمرار ملامح المشهد الإيراني الحيوي لكني ضد التقسيم المبسط للحراك السياسي الإيراني إلى أصوليين محافظين واصلاحيين منفتحين الأمر اوسع وأشمل من هذين التيارين .
 
 
 


أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
الحوثي يجند الأطفال