معركة كسر العظم بين ترانب وشركة هواوي الصينية     الحوثيون يختطفون وائل عفيفي بصنعاء     القصة الكاملة للصراع الحزبي والإداري بمديرية المسراخ بتعز     صلاح باتيس: الحوثيون انتحروا على أبواب الضالع     فرقة خاصة من الجيش بتعز تتمكن من القبض على أخطر عنصر بقوائم الإرهاب الدولي و"اليمني الجديد" ينشر قائمة المطلوبين أمنياً     بعد تحرير قعطبة "اليمني الجديد" ينفرد بنشر أسماء قيادات عسكرية تعمل مع الحوثيين بالضالع     برعاية رسمية تدشين بطولة رياضية في تعز     جرحى تعز يحيون سمراً رمضانياً برعاية مؤسسة شهيد     تعميم جديد من القنصلية اليمنية في الهند     حصيلة أسبوع ساخن بتعز .. والأجهزة الأمنية تتوعد بالرد القاسي     الآلاف في جنازة مهيبة لـ 6 شهداء في مدينة تعز     تصفية شاملة لمساجد عدن بإشراف مدير الأوقاف (قوائم جديدة)     قتيل جديد ضمن إصابات تفجير شارع جمال بتعز     منظمة تحبس طفلة يمنية معاقة داخل شقة في القاهرة لفترة أربعة أشهر     منظمة دولية تكشف بالأدلة مسؤولية الجهة عن تفجير مدرسة الراعي بصنعاء    

الخميس, 20 ديسمبر, 2018 03:56:12 مساءً


يجب أن نفرق تفريقاً كاملاً؛ بين استفزاز عقول الناس – المتعلمون، أصحاب النفوذ ، أصحاب الجاه – وبين استفزاز عواطفهم. الاول: مهام الأنبياء والمفكرين عبر التاريخ. فقد تميزت دعوة سيد الخلق محمد عليه الصلاة والسلام - كمثال - بهذا الأسلوب، وفي كل ما تنقله كتب السيرة النبوية، تأكيد على ذلك. "قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ ۖ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (158) الاعراف. أما استفزاز عواطف الناس، وتهيجهم، فهي مهام الأغبياء، والحمقى في كل زمان ومكان أيضاً، وعبرها تثور الحروب وتشتعل الحرائق، ويعم الفساد، وتطيش السهام، وتبدد جهود كثير فيما لا طائل منه. 
استفزاز العقل: منهج وجدناه في القرآن الكريم بصريح العبارة، بل يكاد يكون سمة قرآنية بالغة، " فاصدع بما تؤمر وأعرض عن المشركين" وتبرز أيضاً؛ في دعوة الأنبياء لقومهم. "قَالُوا يَا نُوحُ قَدْ جَادَلْتَنَا فَأَكْثَرْتَ جِدَالَنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (32) هود. كون الاستفزاز للعقول؛ يدعو للحركة والتفاعل، ويوسع النشاط العقلي والفكري، ويتحرك المجتمع خطوات إلى الأمام، فـ يختفي الجمود أو يقل، ويتوارى الهدوء السلبي بداخله " كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ ۚ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۖ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ ۗ وَاللَّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (213) البقرة. 
الاستفزاز للعقول: هو الذي يدفع الشخص نحو التفاعل الإيجابي مع ما كل يسمع، بحيث يثبت عكس ما سمعه، أو يدعوه إلى الاعتراف، والإيمان به، وهذا مرتبط؛ بمدى إيمان الشخص - المقابل لك - ومدى التزامه في البحث عن الحق. " الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ۚ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ (18) الزمر. 
هناك فرق واضح؛ بين طرح فكرة مجردة للناس، وهنا: يجب أن تكون مستفزة لعقولهم، داعية للبحث والنقاش حولها، وبين التفاعل مع ردة الفعل من قبل الأشخاص الذي مسهم الاستفزاز المباشر لأفكارهم، ومعتقداتهم. "أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ إِنَّ هَٰذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ (5) ص. فتخبرنا السيرة النبوية؛ أن طبيعة الدعوة كانت مستفزة لقريش، وكانت ردة الفعل من قبل النبي عليه الصلاة والسلام وأتباعه، تتسم بالحلم، والصبر، والتحمل. فـ يعقبه التوضيح، والتكرار، وعدم الانجرار جراء ردة فعل الناس العنيفة للناس المستفزين. 
جانب آخر مهم؛ يجب أن نفرق بين بث فكرة عامة - داخل المجتمع - دون أن تحدد فيها شخص معين، وهنا مهم أن تكون الفكرة قوية، ومستفزة للعقول كما أشرنا، وبين أن يكون أمامك شخص معين، تدعوه وتعرض عليه فكرتك، ودعوتك، فالأولى: مهم أن تكون مستفزة وقوية وشجاعة، كما سبق الإشارة، والثاني: مهم أن يكون الشخص لطيف، وبأعلى مستويات اللطف، كون الشخص المعين مهما كان عنيداً وجباراً؛ مهم أن نكون معه لطفاء، وقصة موسى مع فرعون إشارة بالغة في ذلك.


قضايا وآراء
أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
الغام الحوثيين