195 ألف حالة يشتبه بإصابتها بالكوليرا في اليمن خلال 2019     الامم المتحدة تدعو الأطراف المتحاربة باليمن للانسحاب من الحديدة     جريفيث يتوقع بدء انسحاب طرفي الحرب في اليمن من الحديدة خلال أسابيع     الجيش الوطني تسيطر على وادي حبل الساحلي بحجة     رئيس وزراء العراق يجتمع مع ولي عهد السعودية في الرياض     من ضمنهم "عبدالملك الحوثي".. تركيا تجمد أرصدت 5 شخصيات يمنية     الحوثيون يحاكمون ترامب بتهمة "اغتيال" الصماد ومرافقيه     طلاب اليمن يشتكون: امتحانات دون إتمام المناهج     انتحار رئيس بيرو الأسبق آلان غارسيا أثناء محاولة اعتقاله     لا خصوصية على الإنترنت.. هكذا تخدعنا شركتيّ آبل وغوغل     السعودية والعراق يطوّران الشراكة بـ13 اتفاقية     البيضاء.. الحوثيون يسطرون على أهم جبل إستراتيجي في جبهة "ذي ناعم"     "إب" تدخل خط الموجهات.. معارك عنيفة في "النادرة" وسقوط عشرات القتلى في صفوف الحوثيين     البشير زيلا في سجن كوبر بالخرطوم     "يمن أميريكان ريديو".. أول منصة إذاعية لليمنيين في المهجر    

الجمعة, 28 سبتمبر, 2018 08:34:53 مساءً

إلى وقت قريب وانا أناقش كثير من الشخصيات وبعض المسؤولين في الدولة عن جوهر الصراع مع جماعه الحوثي، كان الكثير يطرح انه صراع سياسي وانقلاب مسلح فقط، وعندنا نقول لهم أن الصراع أبعد بكثير من الصراع السياسي فهو صراع وجودي مع فكر الإمامة السلالي الكهنوتي، وما جماعه الحوثي إلا إحدى تجلياته، كان البعض يستشط غضبا ويحاول أن يستعرض قدراته في التحليل للوضع السياسي ويقول ( ما بينا وبينهم سوى انقلاب يرجعوا مؤسسات الدولة ويشكلوا حزب سياسي ومرحبا بهم معنا )
كنا نشعر بالمرارة لهذا الطرح، اليوم ومن على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة وضع فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي النقاط على الحروف بتوصيفه لجوهر الصراع القائم فهو ليس صراع سياسي ولا هو انقلاب بالمفهوم التقليدي، وإنما هو صراع مع جماعة تتنكر لكل القيم الديمقراطية جماعه سياسية قائمة على ادعاء الحق الإلهي في الحكم واجتماعيا ترى نفسها سلالة مقدسة وأنها أفضل من الآخرين (جماعة عنصرية)  هذا هو التوصيف الحقيقي لصراعنا مع كهنوت الإمامة وسلالة الدجل والشعوذة .
 
لقد ذهب خطاب الرئيس القائد إلى أبعد من هذا عندما وصف جماعة الحوثي في اكثر من مكان بانها جماعة إرهابية بل واعتبرها الشق الآخر لإرهاب القاعدة وداعش.
لقد حددت كلمة الرئيس مسار واضح لصراعنا مع هذه الجماعة ومع الإمامة بشكل عام كما حدد الوصف الدقيق واللائق للجماعة (جماعة إرهابية).
يجب أن تعكس (بضم التاء) هذه المفاهيم على الخطاب الإعلامي لإعلام الشرعية وعلى خطاب اطروحات مسؤولي الشرعية.
كما أن على الجميع أن يعمل جاهدا على ترجمه هذا الخطاب عمليا والبناء عليه أولا لتجريم الفكر الأمامي بشكل واضح في الدستور وثانيا بالمطالبة بإدخال جماعة الحوثي ضمن قوائم الجماعات الإرهابية.
قبل ذلك على الحكومة الشرعية أن تتحرك بشكل جاد لتصنيف جماعة الحوثي كجماعة إرهابية فمن غير المعقول أن يقبل المجتمع الدولي تصنيف جماعه أنها إرهابية في الوقت الذي لم تقم الحكومة الوطنية بتصنيفها.
 
لقد كان الخطاب شاملا وتطرف لأشياء كثيره غاية في الأهمية لكني أرى أن تحديد طبيعة الصراع وتوصيف الجماعة من قبل أعلى شخص في البلد (رئيس الجمهورية) وأمام ارفع هيئة دولية ( الجمعية العامة للأمم المتحدة) هو الأهم خلال هذه المرحلة التي التبس الحق بالباطل لدى الكثيرين فيما يخص صراعنا مع الإمامة  اما عن جهل أو عن سوء نيه.


قضايا وآراء
أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
طاول الحوار الأممية!؟