نائب الرئيس يستنكر تجاهل الأمم المتحدة لتمرد الحوثيين على القرارات الدولية     تراجع جديد للريال اليمني أمام الدولار     باكستان تقول انها ستلعب دورًا إيجابيًا لإنهاء أزمة اليمن إذا طلب منها ذلك     تعز .. مظاهرات حاشدة للمطالبة باستكمال تحرير المحافظة     نجاة قيادي بحزب الإصلاح من محاولة اغتيال بعدن     قرقاش: دول الخليج يجب أن تكون طرفا في أي مفاوضات بشأن برناج ايران النووي     نزوح أكثر من 76 ألف أسرة من محافظة الحديدة     الجيش الوطني يسيطر على وادي "وفج حرض" بمحافظة حجة     مسؤول حكومي: مقتل أكثر من 14 ألف مدنياً بينهم نساء واطفال منذ انقلاب مليشيا الحوثي     “واشنطن” تجدد اتهام طهران بالتورط في الهجوم على مطار الرياض     التحالف اليمني يحذر من التغاضي الدولي عن جرائم مليشيا الحوثي بحق المدنيين     البنك المركزي يعلن رفع سعر الفائدة على الودائع إلى 27%     قتلى وجرحى لمليشيا الحوثي في الملاجم     اللجنة الرئاسية بتعز تؤكد الاستمرار في تأدية مهامها في المحافظة     السعودية: إرهاب إيران يحتاج إلى تكاتف لمواجهته    

الأحد, 11 يونيو, 2017 02:27:13 صباحاً

قواعد اللعبة ستتغير بعد أزمة قطر سواء انتهت بحل سياسي أو بغير ذالك

ما بعد رمضان ليس كما قبله

والسؤال :

كيف ستتغير قواعد اللعب ؟!

اقول بإختصار هناك عناوين معلنة لهذه الأزمة قدمت على هيأت مطالب عشرة وبالتأكيد  هناك بين السطور ما لم يقال ولم يعلن.

هذه المطالب تحاكي توجهات وسياسات إقليمية وما بعد إقليمية ايضا

من الصعب تصور رضوخ قطر لهذه المطالب ورغم ذلك عليها ان تقدم تنازلات على طاولة الحل لتجاوز الخلاف المحتدم مع جيرانها الخليجيين.

سنكون امام إحتمالين

السيناريو الاول ان ترفض قطر الرضوخ والانصياع لمطالب الرباعية لكنها ستناور بتقديم بعض التنازلات وهذا يعني ان قواعد اللعبة في الملفات موضوع الخلاف ستتغير وستأخذ مسارات جديدة وستؤدي الى تشكيل قنوات دعم وتواصل غير تقليدية كما ستعيد رسم خارطة التحالفات في المنطقة وإعادة صياغة الاولويات لجميع اللاعبيين والقوى مهيمنة كانت او تحول ان توجد موطىء قدم.

السيناريو الثاني ان تتطور الأزمة الى مواجهة عسكرية.

وان كان احتمال اندلاع نزاع عسكري غير وارد حتى هذه اللحظات الا انه يبقى سيناريو مطروح.

واذا تفجرت حرب على خلفيات هذه الأزمة فلن تستطيع دبلوماسية الشيكات الخليجية التحكم بحدود هذا الحرب او مآلاتها او المنخرطين فيها والمتورطين فيها.

ستتحول المنطقة الى مسرح مفتوح لا يخضع لادارة مخرج واحد وسيتعزز اللاعبون وسيتعقد الوضع اكثر مما نتصور

 

ولكم ان تتخيلوا حجم الأزمة العالمية التي ستنتج عن حرب في الخليج وكيف سيتعرض الاقتصاد العالمي لضغوط غير مسبوقة قد تؤدي الى انهيار اقتصادي عالمي وكوارث إنسانية عميقة وواسعة.

ولذلك نفهم هذا التوجس العالمي من هذه الأزمة وحرص العالم على تسويتها في اقرب وقت

واعتقد ان الدول الكبرى والتكتلات الاقتصادية وبخاصة الأوربيين وهم يتحسسون تداعيات محتملة كارثية لازمة الخليج سيسعون بجدية لاحتواء الموقف وقد نشهد ممارسة ضغوط على قطر لتقديم مزيد من التنازلات وهو التوجه الترامبي في السياسة الأميركية.

 

غير ان اي نجاح ستحرزه قطر في افشال حصارها دوليا بتحرك نشط تجاه روسيا والصين وفرنسا وألمانيا دوليا واقليميا تركيا وإيرانيا سيقلص من فرص التحالف الرباعي وسيبدد مفاعيل الضغط السياسي والاقتصادي والاعلامي الذي تمارسه الدول الأربع ضد فطر.

الحديث يطول حول هذه الازمه لكن هذا شرح مختصر لما ستأول اليه الاحداث وفي كل الاحوال قواعد اللعبه سوف تتغيير  وستكون هناك إنعكاسات كبيره لهذه الازمه على الملف اليمن.

 



أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال