الجيش الوطني يسيطر على وادي "وفج حرض" بمحافظة حجة     مسؤول حكومي: مقتل أكثر من 14 ألف مدنياً بينهم نساء واطفال منذ انقلاب مليشيا الحوثي     “واشنطن” تجدد اتهام طهران بالتورط في الهجوم على مطار الرياض     التحالف اليمني يحذر من التغاضي الدولي عن جرائم مليشيا الحوثي بحق المدنيين     البنك المركزي يعلن رفع سعر الفائدة على الودائع إلى 27%     قتلى وجرحى لمليشيا الحوثي في الملاجم     اللجنة الرئاسية بتعز تؤكد الاستمرار في تأدية مهامها في المحافظة     السعودية: إرهاب إيران يحتاج إلى تكاتف لمواجهته     الجيش يتقدم في مران ويقترب من ضريح “حسين الحوثي”     قيادة التحالف تحيل نتائج احدى العمليات الى فريق تقييم الحوادث     وزير الداخلية يشيد ببطولة قائد اللواء الرابع حماية رئاسية العميد مهران القباطي     “المركزي اليمني” يدرس رفع الفائدة على الودائع للحفاظ على سعر الصرف     المبعوث الأممي يغادر صنعاء     مليشيا الحوثي تحتجز ناقلات النفط في البيضاء وتضاعف مأساة المواطنين في صنعاء     قتلى وجرحى لمليشيا الحوثي غربي صعدة    

السبت, 22 أبريل, 2017 01:49:02 مساءً

ما ظنك بأمة تسير ملتفته للوراء بحلوه ومرّه وفي كل مرة تسقط في حفرة, لأن طريق التاريخ مليء بالمفاجئات وهو اجباري للأمام لا يعرف الرحمة ولا رومانسية التوقف عند الماضي الجميل.
ا
لتاريخ الحقيقي هو المستقبل (مستقبل الحضارة والانسان) انما ندرس الحوادث والماضي لنعرف لماذا نحن هنا الآن في مؤخرة الأمم أو في مقدمتها.

ما الذي حدث بالضبط حتى تقدمت أمريكا وأوروبا واليابان وتخلف العرب ولا شك ان اليمن تشكل العمق الاستراتيجي للتخلف العربي والاسلامي.

دراسة الماضي توفر مادة عالية الموثوقية تمكن الانسان من التنبؤ بالمستقبل ودراسة المسارات لا أكثر من هذا.

لا فائدة اليوم من الحديث عن الاقيال والتببابعة والمناذرة والغساسنة اذا كان واقعنا مزر الى هذه الدرجة نحن نعيش الان عصر ما قبل الدولة تقريبا.

هذا اذا سلمنا لك ان الماضي كان جميلا وزاهياً ولم يكن كالحاضر القبائل اليمنية تأكل بعضها بعضا

ما يتصوره البعض عن التاريخ ليس التاريخ وانما انطباع ساذج وحنين واهم الى ماضي لا يعود يرسمه الانسان في مخيلته, فالنفس البشرية تحب الخلود وتكره الفناء, ولأن الخلود بعيد المنال تظل منشدة لما مضى املا ان توقف حركة الزمن الذي يقودها الى القبر.

 والموت هذا يشبه المحكوم عليه بالإعدام الذي يجره الجلاد الى القتل وهو يحاول التراجع والتمنع والتوقف وكأنه بهذا يؤخر حتفه قليلا.
ا
لمنطق المعاصر هو أن يواجه الانسان الفرد الحقيقة كما هي بدون أوهام نحن نموت كأفراد ولكن تبقى الدول والحضارات (فهذه يكون عمرها أطول من عمر الفرد) كما قال ابن خلدون.  
ا
لحضارات ايضا تشيخ وتفنى لكن النوع البشري ومسيرته الحضارية تظل ترتقي وترتقي وكلما زالت حضارة تماهت مادتها في حضارة فتية جديدة

دراسة التاريخ للعبرة وتحديد مواطن الخلل هذا العلم يشبه علوم الجيولوجيا والكون عندما يدرس العلماء نشئه الجبال والقارات لا يعني انهم يريدون العودة الى العصور الجيولوجية التي سبقت تكون القارات والمحيطات والجبال وانما لمعرفة ماذا حدث بالضبط وتكوين مادة تمكنهم في الاخير من التنبؤ بمصير المادة, مع الفارق بين التاريخ والعلوم البحتة فالتاريخ هو قصة حياة هذا الانسان وليس تاريخا للمادة الجامدة شأن العلوم البحتة لهذا يظل أثيرا على النفس البشرية دائما.



أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال